موقع تاج المنال

Site Taj Al Manal Website
 
الرئيسيةالمنشوراتس .و .جبحـثالتسجيلدخول
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
قال الرسول الكريم حبيب الله - عليه الصلاة والسلام - بلغوا عني ولو آية
أمنا بالله وملائكته وكتبه ورسله وباليوم الاخر وبالقدر خيره وشره
>لا تنس ذكر الله & لاتنسى الصلاة في وقتها & لاتنسى الصلاة في المساجد & لاتنسى قراءة القران & لاتنس حفظ القران<
وفقنا الله تبارك وتعالى لما يحبه ويرضاه
استفد فيما يرضي الله وتجنب مالا يرضيه ... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه
Debt Advice
Take advantage while pleasing to God / allah .and to avoid money pleases ... and peace and Take advantage while pleasing to God and to avoid money pleases ... and peace and God's mercy and blessings ... mercy and blessings
allah~lord~god .help those who love and pleases
Evidencing good as actors
Good brevity makes sense
The necessary provisions
the perfect mind in healthy body
Man is half the beauty of women and women half the power of men> and the virtue of piety
Prevention is better than cure treatment
The cleanliness of the faith and the dirtiness of Satan
allah-lord-God does not burden any soul beyond its scope
Smiling in the face of your brother is charity
{allah-god-lord and the Mashreq and Maghreb Wherever you turn, there is the face of allah-God-lord)
Thing that exceeds alone turned against him
In the second safety and in the wheel of repentance
Religious and other scientific wisdom
Are reviewed topics this forum from time to time ... Director
This site is a non-profit
We are not responsible for external links
The Prophet (peace and blessings of Allaah be upon him) said: "Calculate yourselves before you are held accountable ..." He said: "You are all a shepherd and every shepherd is responsible for his flock
موقع > تاج التنوع المتنوع
لسنا مسؤولين عن الروابط الخارجية
يتم مراجعة مواضيع هذا المنتدى بين الحين والاخر .... المدير
هذا الموقع غير ربحي
حكمة دينية واخرى علمية
{ولله المشرق والمغرب فأينما تولوا فثم وجه الله)
الدال على الخير كفاعله
خير الكلام ماقل ودل
في الضرورة أحكام
الوقاية خير من العلاج
الإبتسامة في وجه أخيك صدقة
النظافة من الإيمان والوسخ من الشيطان
العقل السليم في الجسم السليم
الرجل نصف جمال المرأة & المرأة نصف قوة الرجل > والفضل بالتقوى
الشيئ الذي زاد عن حده إنقلب على ضده
في التاني سلامة وفي العجلة ندامة
لايكلف الله نفسا الى وسعها
الدين نصيحة
قال الرسول عليه الصلاة والسلام: - حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا ... وقال: - كلكم راعي وكل راعي مسؤول عن رعيته
ask allah God's protection Of the devil

شاطر | 
 

 السيرة النبوية = مجيء الوفود إلى الرسول

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
strong believer



عدد المساهمات : 45

مُساهمةموضوع: السيرة النبوية = مجيء الوفود إلى الرسول   06.02.17 11:25

السيرة النبوية = مجيء الوفود إلى الرسول
Biography of the Prophet = advent of delegations to the Prophet muji' alwufud 'iilaa alrrasul

السيرة النبوية
مجيء الوفود إلى الرسول
في العام التاسع الهجري أقبلت وفود العرب من كل مكان إلى المدينة لتبايع رسول الله ( على دخول الإسلام، وعلى السمع والطاعة. وكان رسول الله ( يرسل مع كل وفد من يعلمهم أمور الدين، ويجمع منهم الزكاة ويوزعها على فقرائهم.
وجاء وفد ثقيف الذين تركهم المسلمون في غزوة الطائف، ودعا رسول الله ( لهم بالهداية. جاءوا بأنفسهم من غير قتال إلى المدينة، بعد أن رأوا أنه لا طاقة لهم بحرب من حولهم من المسلمين فبايعوا كلهم وأسلموا، وأرسلوا وفدًا منهم يرأسهم كنانة بن عبد ياليل، فلما قربوا من المدينة قابلهم المغيرة بن شعبة، فاستقبلهم وعلمهم كيف يُحيُّون الرسول ( عند دخولهم عليه.
وأنزل رسول الله ( وفد ثقيف في المسجد، وبنى لهم خيامًا لكي يسمعوا القرآن ويروا الناس إذا صلوا، ومكث الوفد أيامًا يذهبون إلى رسول الله (، ويذهب إليهم ليعلمهم مبادئ الإسلام، وكان يأتيهم كل ليلة بعد العشاء فيقف عليهم يحدثهم، وكان في هذا الوفد عثمان بن أبي العاص، وكان أصغرهم، فكانوا إذا ذهبوا إلى مجلس رسول الله ( تركوه على رحالهم.
فكان عثمان كلما رجع الوفد وناموا وقت الظهيرة، ذهب إلى رسول الله ( فسأله عن الدين، واستقرأه القرآن، وذهب إليه عثمان على ذلك مرات كثيرة، وكان إذا وجد رسول الله ( نائمًا ذهب إلى أبي بكر، وكان يكتم ذلك عن أصحابه، فأعجب ذلك رسول الله ( وأحبه. وأخيرًا دخل الإسلام أفئدتهم، ولكن كنانة بن عبد ياليل قال لرسول الله (: أفرأيت الزنا فإنا قوم نغترب ولابد لنا منه؟. قال: "هو عليكم حرام، فإن الله يقول: (ولا تقربوا الزنى إنه كان فاحشة وساء سبيلاً) [الإسراء: 32].
قالوا: أفرأيت الربا فإنه أموالنا كلها؟ قال: "لكم رءوس أموالكم، إن الله تعالى يقول: " يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وذروا ما بقي من الربا إن كنتم مؤمنين) [البقرة:278].
قالوا: أفرأيت الخمر، فإنه عصير أرضنا لابد لنا منها؟ قال (: "إن الله حرمها، قال تعالى: (يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون) [المائدة: 90]. وسألوه أيضًا أن يضع عنهم الصلاة، فقال رسول الله ( لهم: "لا خير في دين بلا صلاة"
[ابن إسحاق].
وخلا بعضهم إلى بعض يتشاورون في الأمر ثم عادوا إلى رسول الله (، وقد خضعوا لذلك كله، ولكنهم سألوه أن يترك لهم وثنهم (اللات) الذي كانوا يعبدونه ثلاث سنين لا يهدمها، فأبى رسول الله ( ذلك، فما زالوا يسألونه سنة سنة، ويأبى عليهم، حتى سألوه شهرًا واحدًا بعد مقدمهم، فأبى عليهم أن يدعها إلى أي أجل، فقالوا للرسول: فتول أنت إذن هدمها، فأما نحن فإنا لا نهدمها أبدًا.
فقال لهم:"سأبعث لكم من يكفيكم ذلك". ثم استأذنوا النبي (، فأذن لهم، وأكرمهم وحياهم، وأمر عليهم عثمان بن أبي العاص لما رأى من حرصه على الإسلام، وكان قد تعلم سورًا من القرآن قبل أن يخرج. [ابن إسحاق]
وبعث رسول الله ( إليهم وفدًا على أثرهم، أمَّر عليهم خالد بن الوليد، وفيهم المغيرة بن شعبة وأبو سفيان بن حرب، فعمدوا إلى اللات فهدموها، وخرجت نساء ثقيف مكشوفات الرأس، يبكين عليها ويرثينها، وكلما ضربها المغيرة بفأسه كان أبو سفيان يسخر من الصنم ويصانع حزن تلك النسوة اللاتي يندبن ويبكين عليه واهًا لك أهًا لك. [ابن إسحاق]
وقدمت وفود كثيرة المدينة، ودخلت في دين الله أفواجًا وجماعات، قال الله تعالى: (إذا جاء نصر الله والفتح. ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجًا. فسبح بحمد ربك واستغفره إنه كان توابا) [النصر].
إرسال الولاة والأمراء إلى قبائل العرب:
أخذ النبي ( يرسل أمراءه وولاته إلى قبائل العرب يدعونهم، ويعلمونهم الإسلام، الذي انتشر في شبه الجزيرة العربية. وكان ممن أرسلهم معاذ بن جبل
-رضي الله عنه-، وهو أعلم الناس بالحلال والحرام، بعثه إلى اليمن، وقال له:
"يا معاذ، لعلك لا تلقاني بعد عامي هذا". [أحمد]، فبكى معاذ خشية فراق
النبي (.
حج أبي بكر الصديق بالناس:
جاء موسم الحج من العام التاسع الهجري، فأمر الرسول ( أبا بكر الصديق -رضي الله عنه- أن يحج بالناس، ونزلت الآيات الأولى من سورة التوبة، يعطي الله فيها للمشركين مهلة أربعة أشهر ليتوبوا ويؤمنوا بالله، وإلا قتلوا؛ لتتخلص مكة وما حولها من الشرك البغيض.
وأما من كان له عهد أطول من هذه المدة، وكان حافظًا لعهده مع المسلمين، يوفَّى له بمدة العهد، وهكذا وضع الإسلام حدًّا للوثنية في هذه الأرض الطاهرة، قال تعالى: (براءة من الله ورسوله إلى الذين عاهدتم من المشركين. فسيحوا في الأرض أربعة أشهر واعلموا أنكم غير معجزي الله وأن الله مخزي الكافرين) [التوبة: 1-2]. ونهى العرب عن الطواف بالبيت الحرام وهم عراة، فقد كان بعضهم يفعل ذلك، ولكن الرسول ( أمر أن يكون هذا العام آخر عام يحج فيه المشركون مع المسلمين، فقال: "ألا لا يحج بعد العام مشرك، ولا يطوف بالبيت عريان". [البخاري].


المصدر
I♥ Allah
موسوعة الأسرة المسلمة

*******************************************************************************************************************************
موقع تاج التنوع site taj al tanawoe
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السيرة النبوية = مجيء الوفود إلى الرسول
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع تاج المنال :: FORUM SITEWEB TAJ MANAL :: 1= @ forum Taj MeNAL of Islamic :: Biography of the Prophet-
انتقل الى: